القائمة الرئيسية

الصفحات

نزول الوحي على رسول الله محمد | كيف نزل الوحي على النبي محمد

 

نزول الوحي على رسول الله محمد | كيف نزل الوحي على النبي محمد



نزول الوحي على رسول الله محمد | كيف نزل الوحي على النبي محمد 



متى نزل الوحي على محمد رسول الله وكم كان عمره




( أقرا بأسم ربك الذي خلق . خلق الأنسان من علق . أقرأ وربك الأكرم . الذي علم بالقلم . علم الانسان ما لم يعلم ) صدق الله العظيم .


بدء نزول الوحي علي الرسول الكريمقبيل الأربعين حببت أليه الخلوة للتحنث ، فكان يذهب الي غار حراء ، يفكر في الله سبحانه وتعالي وكتيرا ما كان يقضي في عزلته أياما ، وفي هذه الفتره تلقي رؤي كثيره كانت تتحقق بحذافيرها وتفاصيلها .



وبينما وهو غارق في عبادة الله عز وجل في غار حراء ، ظهر له جبريل في إحدي ليالي شهر رمضان ، ( سنة 609 ميلايا )، وطلب أليه ان يقرأ ، فأجاب النبي الكريم (ص) ما أنا بقارئ ، فضمه الي صدره بشدة وهو يطالبه بالقراءة ثلاث مرات متتاليه ، وفي المرات الثلاثه كان النبي (ص) يجيب ، ما انا بقارئ ، وأخير قرأ جبريل الأيات ، وقرأ محمد (ص) من بعده ، وكان هذا هو اليوم الأول ، الذي القيت فيه علي عاتقه الرسالة الجسيمه ، بذلك كشف له عن الطريق القويم ، الذي كان يبحث عنه ، ويجد في طلبه منذ زمن طويل .




وجاء إليه النور الذي يتفقدة بشغف زائد ، وأعلم في نفس الوقت نفسه أن أمر هديه للبشريه ، قد القي علي عاتقه ، وإذا كان الأنسان يقدر المسئوليه التافهه ، فما بالك إذا ألقيت عليه مهمه إنسانيه باقيه بقاء الدهر ، هي هديه للبشريه ، وتلك أثقل مهمة يمكن إلقاؤها علي عاتق بشر ، وناهيك بموسي الذي أرسل الي أمة واحدة ومع ذلك وجد الأمر غير يسير فضرع الي الله أن يشد أزره بأخية ، والنبي محمد (ص) كلف هداية البشرية جمعاء ،وقد أنغمست في حمأة التدهور ولكن جنانه الثابت لم يخذله لحظه واحدة ، ولم يهتز أو هي هزة ، علي الرغم من عظم المسئولية الملقاة عليه .

سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم,اسم الرسول كامل,قصة سيدنا محمد,اسم الرسول,اسم النبي محمد كامل,اسماء النبي محمد




بداية نزول الوحي على الرسول 




وكان النبي (ص) عند نزول الوحي يتصبب جسمه عرقا ويثقل جسمه كله ،وقد روي الصحابة أن فخذ النبي (ص) كانت تنزل الي ركبته ، وكان لنزول الوحي أول مرة أثر في جسم النبي الكريم (ص) فأخذ جسمه كله يضطرب ويهتز ، وعاد الي منزله وهو يرتعد ، وبردت يداه وقدماه ، وطلب من السيده خديجه أن تدثر جسده ، وبعد لحظه عندما أنقشعت الرعدة وما كان يزاملها من الخوف الذي لابد منه ، قص علي خديجه الأمر كله ، فقالت أبشر يإبن عم وأثبت ، فهوا الذي نفس خديجه بيده إني لأرجوا أن تكون نبي هذه الأمة .



والله لا يخزيك الله ابدا ، وإنك لتصل الرحم ، وتصدق الحديث ، وتحمل الكل ، وتقري الضعيف ، وتعين علي نوائب الحق .



وكان ورقة بن نوفل أبن عم خديجه ، قد أسقمته الوثنيه ، فكان يتطلع الي دين حق ، فاعتنق في أخر الأمر المسحيه ، وكانت خديجه تعرف منه قلقه ، لعدم أهتدائه الي دين يحمل في طياته الأقناع لقلبه ، والذي يجري وراء الحقيقه والصدق ، وربما سمعت منه عن قرب ظهور نبي مرتجي وهو ( المخزي ) الذي تنبأ به عيسي ، فلما أخبرها محمد (ص) بما وقع له ، أخذته الي أبن عمها ورقه بن نوفيل ، وكان يومئذ طاعنا في السن ، عاجزا عن الحركه ، أغشي البصر وما سمع ورقه عن الوحي الذي نزل محمد (ص) حتي صاح قائلا 


.(والذي نفسي بيده إنك لنبي هذه ألامة ، ولقد جاءك الناموس الأكبر ، الذي جاء موسي ، ولتكذبن ، ولتؤذيين ، ولتقاتلن ، ولئن أدركت ذلك اليوم لأنصرن الله نصرا بعلمه ).

قصص الرسول,قصص عن الرسول,الحديث عن الرسول,حديث عن الرسول,قصه سيدنا محمد , للنبي,اسم النبي كامل



فترة انقطاع نزول الوحي على رسول الله 




نزل الوحي للمرة الأولي ثم أنقطع جبريل مده وهي ما سميت بفترة أنقطاع الوحي وفي مدتها أختلاف كبير ، قال بعضهم إنها سنتان ، وقال بعض أنها ثلاث ، ونسب الي ( ابن عباس )  إن الفتره كانت قصيره ألامد ، وذلك أقرب الي الصواب الذي تضعه الاسانيد التاريخية .



وما قيل من أن النبي أبان هذه الفتره كان يذهب الي أعالي الجبال ، ليلقي بنفسه منتحرا ، ضرب من الخرافات السخيفة ، ولا يمكن الأعتداد برواية الزهري التي أشتقت الخرافة السابقه ،فقد كان من جيل لاحق ولم يعاصر النبي .



وفكرة إرتكاب النبي (ص) للانتحار ، تخالف أراءه التي عرفت عنه مخالفه تامه ، فنفسه منذ حداثته كانت تواقه الي هدايه الإنسانيه ، فكيف به يفكر في الإنتحار ألان وقد عهد إليه بهذه المهمه ؟



فلو لوحظ علي النبي (ص) أنه كان يأتي شيئا غير معتاد ، فهو أنه كان يخلوا بنفسه في الجبال أكثر مما إعتاد سابقا ، ولكن هذا لا يدفع الي مثل تلك النتيجه التي لا يقبلها العقل ، والتي تعوزها الشهاده أو السند علي أنه ما ذهب الي الجبال إلا للأنتحار.



ولقد أعتاد الذهاب الي الجبال من قبل أن ينزل عليه الوحي ، لأنه بطبيعته ميال إلي التأمل والتفكير ، وفي الجبال يخلوا الجو لمن كان مثله ، ليسبح في تأملاته ، وليس هناك من مبرر في أن يقال إنه ما ذهب الإ لينتحر !



والحق أنه كان يبدو عليه الأهتمام أكثر مما سلف ، وهذا أقصي ما يمكن إدعاؤه والسبب فيه ليس ببعيد علي المتأمل ، لأن النور السماوي الذي كان يبحث عنه بشغف وعنف ، فد أختفي بمجرد أن أن زاره مره واحدة !



وهذا ما أقلقه وأتعبه ، فكان يتحرق الي رؤية الوحي ثانية ، وكان خروجه الي الجبال لقصد واحد ، وهو أن يظفر بجبريل مرة أخري ، ولم يذهب لينتحر ، إن كل حدث في حياته السابقه واللإحقة يكذب هذه الفريه .



ولقد كان بإزاء أكثر الحوادث المخيبه للرجاء ، ثابت الأيمان بالله ، ولم تتزعزع  ثقته به لحظه ، وإنه لم يتراجع قيد شعرة أمام الصعوبات الغامرة المكتسحه.

معجزات النبي محمد,قصة النبي محمد,قصص النبي محمد,اسم الرسول الكامل,سيرة الرسول




عودة نزول الوحي على رسول الله محمد 




وأنتهت أخيرا هذه الفتره ، وكانت في نظره طويله ، لأنها باعدت عنه ما يحبه من كل قلبة ، وهذا هو المعني الذي قصد إليه عندما قيل ان الفتره كانت طويله الأمر ، والواقع أن فتره إنقطاع الوحي كانت من نعم الله ، فإن الرؤيا الأولي قد أثرت في جسد النبي (ص) وما كان جسمه ليتحمل تكرارها بالتقارب ، لقد كانت هذه الفتره لأزمه لبدنه وصحته (ص) .



وحتي بعد كل فتره ، وكانت لا تتجاوز السته الأشهر بأية حال ، كانت الرؤيا مصحوبه دائما بنفس الأعراض ، ولو أنها كانت أخف من المره الأولي ، فكان يسأل خديجه أن تدثره ، وبهذه المناسبه نزلت عليه الأيه الكريمه .بسم الله الرحمن الرحيم


( يأيها المدثر . قم فأنذر ) صدق الله العظيم

وبهذا بدأت مرحلة جديده في حياة النبي (صل الله عليه وسلم) وهي تبليغ رسالته للناس كافه .

قصص الأنبياء مكتوبة كاملة,قصص عن الانبياء والصحابة,قصص الأنبياء والصحابة,قصص الانبياء كاملة,قصص الانبياء والمرسلين,قصص الانبياء بالترتيب, قصص الأنبياء | قصص الانبياء



للمزيد من المعلومات الدينيه والإسلاميه عن حياة الرسول محمد صل الله عليه وسلم إضغط هنا


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع