القائمة الرئيسية

الصفحات

البشارات بالنبي محمد في الكتاب المقدس | قصص الأنبياء | قصص الانبياء

 

البشارات بالنبي محمد في الكتاب المقدس | قصص الأنبياء | قصص الانبياء

البشارات بالنبي محمد في الكتاب المقدس | قصص الأنبياء | قصص الانبياء



ما هي البشارات ببعثة الرسول محمد 




البشارات بالنبي محمد في الكتاب المقدس هي مجموعة من البشارات التي جاء بها الأنبياء والرسل في الديانة الإسلامية عن بعثة الرسول محمد ، بحسب كتب التاريخ الإسلامي، فقد كان لهذه البشارات الدور الرئيس في اعتناق أهل المدينة المنورة للإسلام ، كما أنها كانت السبب الرئيسي في إعتناق عدد كبير من غير المسلمين للإسلام على مر التاريخ إبتداء من عصر النبوة وحتى العصر الحالي .



يعتبر القرآن الكريم تحقق هذه البشارات ببعثة الرسول محمد معجزة من معجزاته وآية تدل على صدق رسالته فقد ورد في سورة الشعراء ( أَوَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ آَيَةً أَنْ يَعْلَمَهُ عُلَمَاءُ بَنِي إِسْرَائِيلَ ) ، ويؤكد القرآن الكريم كذلك على أن بعثة الرسول محمد صدقت بشارات من سبقه من المرسلين به فقد ورد في سورة الصافات ( بَلْ جَاءَ بِالْحَقِّ وَصَدَّقَ الْمُرْسَلِينَ ) ، وللرسول محمد مكانة خاصة في دين الإسلام فهو الرسول الوحيد الذي أرسله الله رحمة للعالمين، وهو الرسول الوحيد الذي منحه الله اسماً من أسمائه الحسنى. وهو الرسول الوحيد الذي وضع الله كلامه في فمه وخاطب البشرية كلها من خلاله. كما ينص القرآن الكريم على أنه خاتم النبيين .



بشارات التناخ تتجلى فيما يلي




سفر نشيد الأنشاد 16:5



كتاب العهد القديم باللغة العبرية ( أسفار العهد القديم )، سفر نشيد الأنشاد لسيدنا سليمان عليه السّلام.الإصحاح 5 – البيت عدد 16 ( فتى كالأرز. حلقه حلاوة محمد يم (وكلّه مشتهيات ). هذا حبييبي، وهذا خليلي، يا بنات أورشليم ) الاسم العلم محمد يم مكتوب بالخط الغليظ. ( محمّد يم  ) هو اسم علم وقع تحريفه أثناء الترجمة من اللغة العبرية إلى بقية اللغات إلى عبارة ( كلّه مشتهيات ). للتذكير :- الاسم العلم لا يمكن ترجمته، بل يبقى على حاله أثناء الترجمة والنقل من لغة إلى أخرى. ومن المعلوم أنّ أسماء الأعلام لا تُتَرجم. بعد التفحص والتمحيص والتدقيق للكلمة الأخيرة المكتوبة باللغة العبرية ( والتي تُكتب وتُقرأ من اليمين إلى اليسار حسب حروف الأبجدية الساكنة ) هذه الجملة الأصلية مع إبراز الاسم العلم محمد يم بالخطّ الغليظ : חִכּוֹ, מַמְתַקִּים, וְכֻלּוֹ, מַחֲמַדִּים; זֶה דוֹדִי וְזֶה רֵעִי, בְּנוֹת יְרוּשָׁלִָם تنطق باللغة العبرية :- " هيككو مامتكيم في خولو محمّد يم زهدودي فاي زاراي بنوت ياروشلام". ترجمتها :- « فتى كالأرز. حلقه حلاوة محمد يم ( وكلّه مشتهيات ). هذا حبييبي، وهذا خليلي، يا بنات أورشليم ). يتمّ إضافة ( إيم ) في نهاية الكلمة في اللغة العبرية للتعبير عن احترام الشخص الذي نتحدث عنه، وللدّلالة على التميّز. أثناء الترجمة والنقل من لغة إلى أخرى، قاموا بترجمة الاسم العلم  ( محمّد ) الذي هو مكتوب عندهم في التوراة والإنجيل باللغة العبرية الأصلية إلى ( كلّه مشتهيات ) عن قصد حتّى يتغيّر المعنى ويتغير الشخص المعني بالأمر في هذا المقطع عند النقل إلى لغة أخرى، وهذا يُعتبر نوعا من أنواع التحريف لأنّه من المعلوم أنّ أسماء الأعلام لا تُتَرجم . إنّ هذه الكلمة باللغة العبرية  מחמד تعني باللغة العربية محمد




لاحظ أن اللغة العبرية تتكون أساسا من الحروف الساكنة. وباستخدام محركات الترجمة على الأنترنت المتعارف عليها ( من اللغة العبرية إلى جميع اللغات ) مثل ( ترجمة جوجل، آس.دي.آل. الترجمة المجانية الشفوية، ترجمة مايكروسوفت (مع القدرة على الاستماع )، نحصل دائما على الاسم العلم محمد.

البشارات بالنبي محمد في الكتاب المقدس

 

التكوين 10:49



تنسب هذه البشارة لنبي الإسلام يعقوب (إسرائيل) الذي جمع أبناؤه الأسباط الاثني عشر قبيل وفاته وراح يوصيهم ويخبرهم بما هو كائن، فأخبرهم أن النبوة والحكمة لن يزولا عن اليهود حتى يأتي ( شيلوه ) الذي متى جاء وجب على اليهود وغيرهم أمام الله أن يطيعوه. اختلف المفسرون حول معنى كلمة " شيلوه " إلا أن الرأي الراجح عند غالبية المسلمين ومنهم ديفيد بنجامين هو أنها تحريف لكلمة " شيلواه " والتي تعني بالعبرية " رسول الله "، فتتفق بذلك هذه البشارة مع ما ورد في الآية 81 من سورة آل عمران.بسم الله الرحمن الرحيم  ( واذ أخذ الله ميثاق النبين لما ءاتيتكم من كتاب وحمكة ثم جاءكم رسول مصدق لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه قال ءأقررتم وأخذتم علي ذالكم إصري قالوا أقررنا قال فاشهدوا وأنا معكم من الشاهدين ) صدق الله العظيم


البشارات بالنبي محمد في الكتاب المقدس



التكوين 15:22



(  15 ثُمَّ نادَى مَلاكُ اللهِ إبْراهِيمَ ثَانِيَةً مِنَ السَّماءِ 16 وَقالَ: « أُقْسِمُ بِذاتِي، يَقُولُ اللهُ:- ‹ لِأنَّكَ فَعَلْتَ هَذا الأمْرَ، وَلَمْ تَبْخَلْ عَلَيَّ بِابْنِكَ الوَحِيدِ، 17 إنِّي سَأُبارِكُكَ بِكُلِّ بَرَكَةٍ. وَسَأُعطِيكَ أحفاداً بِعَدَدِ نُجُومِ السَّماءِ وَحَبّاتِ رَملِ الشَّواطِئِ. وَسَيَسْتَولِي أحفادُكَ عَلَى مُدُنِ أعْدائِهِمْ. 18 وَبِنَسلِكَ سَتَنالُ كُلُّ أُمَمِ الأرْضِ بَرَكَةً، لِأنَّكَ أطَعْتَنِي.) – التكوين 15:22


تشير هذه البشارة بوضوح إلى أن الذبيح كان هو ( الابن الوحيد ) لنبي الإسلام إبراهيم. وبحسب سفر التكوين، فإن إسماعيل كان هو الابن الوحيد لإبراهيم قبل أن يولد إسحاق ب 14 سنة.


 

التكوين 17:21



( 17فسمع الله صوت الصبي وهو يبكي. ونادى ملاك الله هاجر من السماء وقال لها ما لك يا هاجر. لا تخافي لأن الله قد سمع لصوت الصبي حيث هو. 18قومي واحملي الصبي وتشبثي به. لأني سأجعله أمة عظيمة. 19وفتح الله عينيها فأبصرت بئر ماء. فذهبت وملأت القربة ماء وسقت الصبي.» – التكوين 17:21


وفي هذه البشارة إخبار بمكانة إسماعيل إذ سمع الله صوته من فوق سبع سماوات , وبأن الأمة العظيمة التي وعدها الله لإبراهيم ستكون من نسله , ويتكرر هذا الوعد لإسماعيل بأن الله سيبارك نسله ويكثرهم فلا يعدون من الكثرة في مواضع عدة في سفر التكوين.



التثنية 18:18



تنسب هذه البشارة لنبي الإسلام محمد بن عبد الله، وبحسب نص البشارة، فقد بشر موسى بنبي مثله يخرج من بين إخوة بني إسرائيل، وبأن كلام الله سيوضع في فم النبي فلا يتكلم إلا بما يأمره الله به , أخبرهم النبي موسى أن هذا النبي سيتكلم كلام الله باسم الله، وحث قومه وأوصاهم بأن يستمعوا إليه.



( إن الله عز وجل قسَّم رؤيته وكلامه بين موسى ومحمد صلى الله عليه وسلم فكلَّمه موسى مرتين ورآه محمد مرتين )  



وردت إشارات في القرآن الكريم لهذه البشارة، إذ يرى بعض الباحثين  أن الآية 15 من سورة المزمل بسم الله الرحمن الرحيم ( إنا أرسلنا إليكم رسولا شاهدا عليكم كما أرسلنا الي فرعون رسولا ) صدق الله العظيم هي أيضاً إشارة إلى هذه البشارة.



للمزيد من المعلومات الدينيه والإسلاميه عن حياة الرسول محمد صل الله عليه وسلم إضغط هنا


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع