القائمة الرئيسية

الصفحات

المحرمات في الإسلام | المحرمات في الإسلام مع الدليل | المحرمات في الاسلام موضوع

 
المحرمات في الإسلام | المحرمات في الإسلام مع الدليل | المحرمات في الاسلام موضوع


المحرمات في الإسلام | المحرمات في الإسلام مع الدليل | المحرمات في الاسلام موضوع






-( شهادة الزور ) من المعاصي والكبائر الكبيره في الإسلام

 

 

قال الله تعالي :- بسم الله الرحمن الرحيم (( فاجتنبوا الرجس من الأوثان واجتنبوا قول الزور حنفاء لله غير مشركين به )) صدق الله العظيم .

 

 

ومن التساهل في شهادة الزور في عصرنا الحالي وقد كثر بشكل كبير بين الناس , بأن ما يفعله بعض الناس في المحاكم من قول الزور وشهادة الزور بأن يقابل بعض الأشحاص ويقول لهم بأن يوجد شي غير قانوني وغير شرعي فيقول أشهد معي علي قول الزور فيرضي الأخر مقابل بعض الأموال لشهادتة .

 



وأيضا يوجد بعض الناس التي تشهد الزور مع بعض الأفردا ليأخذ أراضي أو ميراث أو يأخد ما لم يكن له الحق فيه وهذا من الكبائر المحرمه في الدين الإسلامي وقد نهانا الله سبحانه وتعالي عنها , وعن عبد الرحمن بن أبي بكر رضي الله عنهما عن أبيه قال, كنا عند رسول الله صل الله عليه وسلم , فقال (( ألا أنبئكم بأكبر الكبائر (( ثلاثا )) الإشراك بالله , وعقوق الوالدين , وجل وكان متكئا فقال , ألا وقول الزور , قال فما زال يكررها حتي قلنا , ليته سكت )) وتكرر التحذير من شهادة الزور هنا لتساهل الناس بها وكثره فعلها بين الناس بشكل كبير , فكم من حقوق ضاعت بسبب شهادة الزور , وكم من بيوت خربت بقول الزور , وكم وقع من الأبرياء بظلم كبير بسبب شهادة الزور , وكم حصل بعض الناس علي أموال غير شرعيه ولا هي من حقه بشهادات الزور إلا من رحمه ربه , فلا يجب فعل هذه المعاصي ونبتعد عن هذه المحرمات حتي لا يغضب الله جل وعلا علي من يفعلها فيدخله النار يوم الحساب , فيجب علي كل مسلم عاقل أن يأخذ بالكتاب والسنه ويفعل ما يأمره الله ورسوله به أن يفعله وقد قال الله سبحانه وتعالي بسم الله الرحمن الرحيم (( وما شهدنا إلا بما علمنا )) صدق الله العظيم .

المحرمات من الطعام في الإسلام,المحرمات في الاسلام من الطعام,المحرمات في الاسلام شحرور,المحرمات في الاسلام شيعة,المحرمات في دين الاسلام



-( سماع الموسيقي والمعازف ) من المحرمات في الإسلام

 

 

نهي البني المصطفي صل الله عليه وسلم عن ( الطبل ) ووصف المزمار بأنة صوت ( أحمق فاجر) وقد تكلم العلماء المتقدمون كالأمام أحمد رحمه الله , علي تحريم الألات العزف والموسيقي المختلفه , وفي زماننا هذا يوجد الكثير من الألات المختلفه للعزف , وقد قال النبي الكريم صل الله عليه وسلم في النهي عن العزف (( وذلك كالكمنجة والقانون والأورج والبيانو والغيتار وغير ذلك من الألات المنتشره .

 

كان ابن مسعود رضي الله عنه – يقسم بأن المراد من قوله تعالي بسم الله الرحمن الرحيم (( ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله )) صدق الله العظيم , وهو الغناء والطرب .

 


وعن أبي عامر وأبي مالك الأشعري -رضي الله عنهم – عن النبي محمد صل الله عليه وسلم قال (( ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف )) صدق رسول الله صل الله عليه وسلم ..

 


وعن أنس رضي الله عنه مرفوعا :- (( ليكونن في هذه الأمة خسف وقذف ومسخ وذلك إذا شربوا الخمور وإتخذوا القينات وضربوا بالمعازف )) , فلا يجب علي المؤمن بأن يتخذ هذه الألات سبب لمعصية الله جلا وعلا , لقد حذر الله ورسوله من هذه الألات والأبتعاد عن المعازف حتي لا تلقيه في النار والعياذ بالله , ومما زاد البلاء في عصرنا الحالي بدخول الموسيقي والمعازف في أشياء كثيره مثل اللعاب الأطفال وأجهزة المحمول وأجهزة الكمبيوتر وغيرهم من مختلف المعدات فعلي كل إنسان عاقل بأن يبتعد عن هذه الأشياء حتي لا يفعل المعاصي التي تغضب الله جل وعلا .

 المحرمات في الاسلام موضوع,عدد المحرمات في الإسلام,المحرمات السبع في الإسلام,المحرمات الخمس في الإسلام,المحرمات في الفقه الإسلامي,من المحرمات في الاسلام,من المحرمات في الشريعة الإسلامية (البهتان على المؤمن) وهو


 

-( الملابس الضيقه والشفافه للنساء ) من المحرمات في الإسلام

 

 

كان مما غزانا به أعداؤنا في هذا العصر هذه الأزياء والموضات المختلفه من الملابس العاريه والضديقه التي تلبسها النساء التي وضعوا تفصيلاها وأشكالها وراجت بين النساء والبنات المسلمين , وهي لا تستر عوراتهم لتصميمها الملفت للأنظار , وكثير منها لا يجوز في الدين الإسلامي بأن تلبسها النساء حتي بين النساء والمحارم , وقد أخبرنا النبي المصطفي صل الله عليه وسلم ( عن ظهور هذه التصميمات والأنواع من الملابس المحرمه وظهور هذه الملابس علي نساء أخر الزمان كما جاء في حديث أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعا :- [ صنفان من أهل النار لم أرهما , قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس , ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهن كأسمنة البخت المائلة , لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها , وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا ) والمعروف عن هذه الألبسة بأنه حرام قد حرما الله جل وعلا , فيجب علي كل إمراة أو سيده بأن تبتعد عن هذه الأزياء التي تغضب الله سبحانه وتعالي وأن تستر عوراتها حتي ترضي الله علي ما تعمل , ولكن في زمننا هذا يوجد الكثير من التصميمات والملابس التي ترتديها النساء فتكون ضيقه أو مظهره لعوراتهم فيجب الأبتعاد عن ما حرم الله من المعاصي وأرتكاب الذنوب .

 



ومن الأخطر كذلك بأن الملابس يوجد عليها صور ورموز وكتابات ممكن أن تكون صور مغنين لفرق ما , أصور قوارير خمور وصور ذوات الأرواح المحرمه شرعيا , أو شعارات الأندية والجمعيات الخبيثه, وأيضا يوجد بعض العبارات والصور المخله بالعفة والشرف  وهم لا يعلمون بذلك فيجب الأبتعاد عن هذه الأشياء التي تجعل المعاصي تتكاثر علينا وتلقي بنا الي جهنم والعياذ بالله .

 المحرمات في الإسلام,المحرمات في الإسلام pdf,المحرمات في الإسلام مع الدليل,المحرمات في الاسلام,المحرمات في الاسلام ويكيبيديا,المحرمات في الاسلام بالانجليزي



للمزيد من المعلومات الإسلاميه إضغط هنا 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع